لماذا قامت ابنة اسماعيل عبدالحافظ بتكسير الكاميرات في جنازة والدها

بواسطة mai haridy بتاريخ الأحد، 16 سبتمبر 2012 | 11:30 ص

حالة من الاستياء الشديد أعرب عنها أبناء المخرج الراحل إسماعيل عبدالحافظ 

أثناء تشييع جثمان أبيهم من مسجد مصطفى محمود بالقاهرة، 

فلقد فوجئوا بالمصورين والقنوات الفضائية، مصرين على التسجيل معهم 

وملاحقتهم لتصوير لحظات الحزن والإعياء التي كانوا يمرون بها، وهو ما جعل 

السيدة صفاء الابنة الكبرى للمخرج إسماعيل عبدالحافظ تندفع نحو أحد المصورين، 

الذي أصر على ملاحقتها هي وشقيقتها الصغرى "لمياء"، لتصويرهما 

لحظة خروج جثمان أبيهما.

وكان المصور قد قام بتتبع الفنان محمد عبدالحافظ ابن المخرج الراحل،

 وتصويره بعدما أغشي عليه أكثر من مرة، بعدها قامت السيدة صفاء 

بأخذ الكاميرا من المصور وأصرت على تحطيمها أمام الحاضرين،

وصرخت في المصورين واتهمتهم بأنهم لم يحترموا هيبة الموقف

 ولا حرمة المتوفى ولا مشاعر أسرته.

حينها حاول جميع الفنانين التهدئة من روع ابنة المخرج الراحل،

 بعدما انفعل الجميع على المصورين، وقام الفنان الشاب محمود الجابري

 ابن المنتج محمد الجابري، الذي تربطه صلة نسب بالمخرج المصري الراحل، 

بالتنبيه على المصورين بالتوقف عن التصوير داخل المسجد لحين الانتهاء

 من صلاة الجنازة

0 التعليقات:

إرسال تعليق